فراتيني على استعداد لزيارة بغداد بشأن طارق عزيز

روما (1 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أعلن وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الاستعداد لزيارة بغداد لحث السلطات العراقية على التحرك بغية تجنب تنفيذ حكم الاعدام الصادر بحق نائب رئيس الوزراء الاسبق طارق عزيز، معربا في ذات الوقت عن "احترام السلطة القضائية العراقية والقوانين الدستورية والتشريعية التي تحكمها"، على حد تعبيره

وأبدى رئيس الدبلوماسية الإيطالية في بيان "تجاوبا" مع دعوة زعيم الحزب الراديكالي الإيطالي ماركو بانيلا التي تطالب روما بالسعي لإنقاذ عزيز، وقال "أرحب بطلب بانيلا وبإسم جهود ايطاليا وحكومتها ضد عقوبة الاعدام في أي مكان وبحق أي شخص تصدر"، وكشف عن أنه بعث برسالة إلى "صديقي (رئيس الوزراء نوري) المالكي عبر السفير الإيطالي (ماوريتسيو) ميلاني للتأكيد على خصوصية حساسيتنا المعروفة بشأن هذه القضية"، على حد وصفه

وكان المالكي قد التقى الاسبوع الماضي السفير الايطالي لدى العراق بمناسبة انتهاء مهام عمل الأخير، ونقلت الحكومة العراقية عن رئيس الوزراء تمنياته "استمرار العلاقات بين البلدين وتطويرها ونتطلع بعد تشكيل الحكومة الى زيارة رئيس وزراء ايطاليا سيلفيو برلسكوني والمسؤولين الايطاليين الى العراق من أجل ادامة هذه العلاقات وتفعيلها بالاتجاه الذي يخدم مصلحة البلدين"، وفق بيان

ومن جانبه نوه السفير ميلاني إلى ان "العراق بلد مهم بالنسبة لايطاليا، وننظر له كشريك له أهمية خاصة، لاسيما في التعاون في مجالات الاقتصاد والنفط والنقل والصناعة»، لافتا الى اهتمام الشركات الايطالية بالاعمار في العراق، ولدينا مشاريع في مناطق مختلفة في بغداد وشمال وجنوب العراق، اضافة الى تقديمنا المساعدة لتدريب الملاكات العسكرية في الشرطة وشرطة النفط وزيادة الخبرة في مجال مكافحة المتفجرات"، وفق بيان الحكومة العراقية الذي لم يشر إلى أن اللقاء تطرق إلى قضية طارق عزيز

استمع

راديو راديكالي

iPhone & iPadمتوافرايضا عبر